خزعة


1 تموز، 2023


خزعة

الخزعة هي إجراء طبي يتضمن استخراج عينة من الخلايا أو الأنسجة من الجسم لفحصها عن كثب تحت المجهر. هذه العملية مهمة لتشخيص الأمراض، وخاصة السرطان، من خلال السماح لعلماء الأمراض بمراقبة البنية الخلوية والكشف عن وجود حالات مرضية داخل العينة.

أنواع الخزعات

يمكن إجراء الخزعات باستخدام طرق مختلفة، اعتمادًا على موقع وطبيعة المرض المشتبه فيه. بعض الأنواع الشائعة تشمل:

  • خزعة الإبرة الدقيقة (FNAB): يتم استخدام إبرة رفيعة لاستخراج عينات الأنسجة أو السوائل من العضلات أو العظام أو الأعضاء.
  • خزعة استئصالية: يتضمن إزالة كتلة كاملة أو منطقة مستهدفة للفحص والاختبار.
  • الخزعة الاستئصالية: يتم قطع جزء صغير فقط من الأنسجة غير الطبيعية للفحص.
  • خزعة بالمنظار: يتم إجراؤها باستخدام المنظار، وهو أنبوب رفيع مرن مزود بضوء وكاميرا، لجمع الأنسجة من داخل الجسم، مثل المعدة أو القولون.
  • خزعة الجلد: يتضمن أخذ عينة صغيرة من الجلد.

تعتمد تقنية الخزعة المختارة على عدة عوامل، بما في ذلك حجم وموقع ونوع الشذوذ المشتبه فيه. بعد الخزعة، يتم إعداد العينات المجمعة على شرائح ويتم فحصها من قبل علماء الأمراض الذين يقدمون التشخيص الذي يوجه قرارات العلاج.

أسباب إجراء الخزعة

يتم إجراء الخزعات لعدة أسباب، في المقام الأول في تشخيص الأمراض وإدارتها. تشمل الأسباب الشائعة لإجراء الخزعة ما يلي:

  • تشخيص: السبب الرئيسي لإجراء الخزعة هو تشخيص مرض أو حالة، خاصة عندما تظهر اختبارات التصوير مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي منطقة من الأنسجة غير الطبيعية. يمكن أن تؤكد الخزعات أو تستبعد وجود السرطان والحالات الالتهابية والالتهابات والأمراض الأخرى.
  • نوع ودرجة المرض: في حالات السرطان، يمكن للخزعة تحديد نوع السرطان ومكانه درجة (العدوانية)، وغيرها من الخصائص الأساسية لاختيار خطة العلاج الأكثر فعالية.
  • مرحلة السرطان: يمكن أن تساعد الخزعات في تحديد مرحلة السرطان، مما يشير إلى مدى تقدم المرض، وما إذا كان قد انتشر، وإذا كان الأمر كذلك، إلى أي مدى. هذه المعلومات ضرورية للتشخيص واختيار استراتيجية العلاج المناسبة.
  • تخطيط العلاج: المعلومات التفصيلية التي يتم الحصول عليها من الخزعة حول التركيب الخلوي للورم أو الآفة تساعد الأطباء على تخصيص العلاج لنوع معين من المرض. على سبيل المثال، بعض العلاجات المستهدفة تكون فعالة فقط ضد السرطانات ذات العلامات الجينية المحددة التي يمكن تحديدها من خلال تحليل الخزعة.
  • مراقبة الاستجابة للعلاج: يمكن أيضًا استخدام الخزعات أثناء العلاج أو بعده لتقييم مدى استجابة المرض للعلاج. على سبيل المثال، يمكن أن يشير انخفاض عدد الخلايا السرطانية أو التغيرات في خصائص الخلايا إلى فعالية العلاج.
  • الأمراض الالتهابية: إلى جانب السرطان، تُستخدم الخزعات لتشخيص مجموعة متنوعة من الأمراض الالتهابية من خلال تحليل نمطها التهاب في عينات الأنسجة، والتي يمكن أن تساعد في التمييز بين أنواع مختلفة من الحالات الالتهابية واختيار العلاجات المناسبة.
  • العدوى: يمكن للخزعات تحديد الالتهابات، خاصة تلك التي تسببها الفطريات أو الطفيليات أو البكتيريا غير العادية، من خلال السماح بالمراقبة المباشرة للعامل المعدي في عينات الأنسجة.

ما هي حدود الخزعة؟

عادةً لا تُستخدم الخزعات لإزالة الأنسجة غير الطبيعية تمامًا أو علاج المرض. على سبيل المثال، عند إجراء خزعة على كتلة في الثدي، فإنها عادةً لا تتطلب إزالة الكتلة بأكملها. الهدف الرئيسي من الخزعة هو التشخيص، للتأكد من ماهية الكتلة. إذا كان من الضروري إزالة الكتلة بالكامل، فيجب إجراء عملية جراحية أكثر شمولاً، مثل استئصال or استئصال، سيتم إجراؤها.

تقوم الخزعة بأخذ عينات من جزء صغير فقط من الأنسجة، مما يعني أن هناك احتمال أن الأنسجة التي لم يتم أخذ عينات منها قد تحتوي على معلومات مهمة يمكن أن تؤثر على التشخيص. لذلك، يعتمد علماء الأمراض في تشخيصهم فقط على خصائص عينة الخزعة التي يفحصونها.

يمكن أن يؤدي هذا النهج في بعض الأحيان إلى تشخيص أولي أو جزئي. على سبيل المثال، قد تؤكد الخزعة المأخوذة من ورم كبير وجود السرطان، ولكنها لا تحدد نوع السرطان. يتم توفير تشخيص أكثر تفصيلاً بمجرد إزالة الورم بالكامل وفحصه، مما يسمح بإجراء تحليل شامل لجميع الأنسجة.

حول هذا المقال

كتب الأطباء هذه المقالة لمساعدتك على قراءة وفهم تقرير الحالة المرضية الخاص بك. تواصلى معنا إذا كانت لديك أي أسئلة حول هذه المقالة أو تقرير علم الأمراض الخاص بك. يقرأ هذا المقال للحصول على مقدمة أكثر عمومية لأجزاء تقرير علم الأمراض النموذجي.

موارد مفيدة أخرى

أطلس علم الأمراض

A+ A A-